الأخطاء الخمسة

إن من المثير حقا في تقنية التحرر من المشاعر السلبية EFT هو أنها سهلة التعلم للغاية! حتى الأطفال يمكنهم تعلمها وتطبيقها فما بالك بالكبار.. لكن إتقانها بصورة فعالة وناجحة تماما يتطلب استكشافها بصورة مستمرة وممارستها والاستفادة من تجارب الآخرين في تطبيقها. ومعرفة الأخطاء التي يكثر تكرارها من قبل الممارسين يسهل الأمر علينا لتجنبها من أجل تحقيق أفضل النتائج الممكنة عند التطبيق.

هنا أهم خمسة أخطاء يقع بها الممارسون لهذه التقنية العلاجية:

(1) عدم الربت بما يكفي:

يجب تطبيق الربت على النقاط المعروفة بما يكفي، فقد يعمد المريض إلى الربت السريع ونطق العبارات دون تركيز وانتظار النتيجة!

لابد أن يكون الربت مركزا على النقاط المحددة بدقة وبطريقة ليست مؤذية ولكنها أيضا ليست خفيفة كاللمس. وأن يكون عدد مرات الربت لكل نقطة كاف يتراوح بالمتوسط من خمس إلى سبع ربتات، وأن يتم نطق العبارات بصوت واضح وبصدق، مع تركيز الذهن على المعنى. على أن لا يكون ذلك مدعاة للحرص الزائد على الكمال، فهذا الحرص يكون في الغالب سببا في التأجيل ومن ثم النسيان. والحرص على الكمال هو نوع خفي من مرض التأجيل، وبعض المعالجين يهتم بالربت أولا على مرض التأجيل للتخلص منها قبل البدء في العلاج.

(2) التعميم وعدم تخصيص العبارات:

لا بأس من البدء بعبارات عامة مثل: "رغم أنني لا أشعر بالسعادة لكنني أتقبل نفسي وأسامحها تماما... الخ"، أو "رغم أنني أشعر بالتوتر لكنني... الخ"، ويمكن الربت على هذه العبارات مرة أو مرتين، لكن يجب أن يتم التحديد أكثر.. مثلا: "رغم توبيخ هذا المدير المزعج لي اليوم إلا أنني أتقبل نفسي وأحبها.. الخ".

ويكون الربت على الأسباب المباشرة والمشاعر الناتجة عنها. وهنا يجب على الشخص أن يبحث وينقب في نفسه عن كل ما يتعلق بالمشكلة من أفكار غير مناسبة أو عادات سيئة أو مشاعر سلبية أو أوضاع عائلية مزعجة أو أحداث مؤذية أو ذكريات مؤلمة... الخ، وقد يكون للمشكلة أكثر من وجه أو سبب. ويفضل دائما أن نخاطب المشكلة التي نعاني منها بذاتها، فنقول مثلا: "هذا الألم الذي أشعر به الآن في كتفي" أو "هذه الحساسية من الطعام الفلاني الذي أكلته قبل قليل"... الخ.

(3) تعقيد العملية:

على العكس من الخطأ الأول، هنا قد ينظر الشخص إلى العملية على أنها إجراء معقد ويحتاج إلى تخصص ومهارات خاصة. كل ما عليك هو المبادرة إلى الربت وترديد العبارات، فليس هناك أية مشكلة ستنتج إذا كان التطبيق غير صحيح.. وهذه ميزة من مميزات العلاج بتقنية التحرر من المشاعر السلبية!

إن لم تتخلص من مشكلتك أو تخفف منها عند ممارسة العلاج فإنك لن تتضرر أبدا. وعندما تواصل الممارسة باستمرار فإنك حتما ستكتسب مرونة أكثر وسهولة في التطبيق ونتائج أفضل.

(4) الاستسلام والتخلي عن الممارسة:

إذا لم تحقق تقدما في هبوط المشاعر السلبية بعد الربت، فقد تكون المشكلة ذات جوانب متعددة. لا تستسلم! فحتما هناك جانب لم تتطرق له.. إليك بعض النقاط المهمة في هذه الحالة:

1) قد تحتاج إلى إيقاف الربت لبعض الوقت لأخذ قسط من الراحة.

2) قد يكون هناك جانب مخفي من المشكلة أو سبب لم يخطر ببالك، فإذا كنت تعالج ألما ما، فلا تنس أنه ربما كان لهذا الألم سبب نفسي يحتاج إلى الربت.

3) قد يشعر عقلك الباطن أنه ليس من المناسب أن تقوم بالربت على مشكلة معينة.. مثل مشكلة قفل الفكين بشدة (Bruxism)، فقد يكون سلوكا من العقل الباطن لتناسي مصدر قلق معين، فيعتقد العقل الباطن أن التخلص من هذه الظاهرة يجلب مزيدا من القلق.. وهنا يجب أن يعالج مصدر القلق أولا. مثال آخر هو الإدمان على التدخين، فكثير من المدخنين يشعر في قرارة نفسه أن تركه التدخين سيؤثر سلبا على مزاجه، في حين أنه إذا ترك التدخين فإن مزاجه سيكون معتدلا أصلا لأن تلك الرغبة في التدخين ستزول تماما.

(5) عدم ممارسة الربت عند الحاجة:

قد يفوتنا في غمرة المشاعر السلبية أن نقوم بالربت للتخفيف منها. إن الربت في لحظة التعرض لمثل هذه المشاعر المؤذية يجنبنا ردة الفعل الفطرية للمواقف الصادمة، وهي الهجوم أو الهروب أو التجمد، وما يتبعها من آثار نفسية مؤذية. فعندما لا نعمد إلى تخفيف مشاعرنا السلبية أو التخلص منها في مثل هذه المواقف فإن اللاوعي سيتقبل فكرة المعاناة بسبب هذه المشكلة وسيعتبرها وضعا طبيعيا وربما ضروريا.

.

ليست لديك الصلاحية لكتابة التعليقات...

التعليقات  

#28 حنان ابو الحسن 2016-07-11 01:08
لو اردت ان اتعلم هذا العلم اين اتعلمه وهل توجد مراكز متخصصه لتعليمه وجزاكم الله خيرا
-------------------------
الإدارة:
لا أظن أن هناك مراكز لتعلمه في العالم العربي، وإنما يمكن متابعة مواقع المعالجين المحترفين الأجانب. وهناك ندوات ومحاظرات ودورات كثيرة وخصوصا لمؤسس التقنية جاري كريغ، وبعضها موجود أجزاء منه في اليوتيوب، وهناك معالجين كثر أجانب ينشرون جلسات علاجية في اليوتيوب.
ربما يكون لدى الدكتور حمود العبري ما يفيدك في هذا الجانب، وله موقع جيد يمكنك البحث عنه في محرك البحث.
ومن أفضل المواقع وأغزرها مادة في مجال الحرية النفسية هذا الموقع:
http://www.eftuniverse.com
ولديهم أيضا تدريب ويمنحون شهادات.
وكذلك موقع جاري كريغ مؤسس التقنية:
http://www.emofree.com/
#27 شيماء سيد 2016-06-12 10:10
فى مواضيع لما اجى استخدم الربت فيها انام بينزل عليا نوم شديد جدا دى هروب ولا ده طبيعى.
-----------------------------
الإدارة:
من الصعب تحديد السبب، قد يكون هروبا من التطبيق، أو هروبا من التخلص من المشكلة لأن اللاشعور قد يتوهم أن المشكلة فيها فائدة من جانب آخر كاهتمام الآخرين أو ابعاد العين والحسد.. الخ. والأسباب تتنوع ولكن لا إشكال في التطبيق وتكراره.
#26 المشكاة 2015-08-05 08:36
مشكلتي أنني أحب القراءة ،والتعامل مع الناس برؤية إسلامية،وكنت مصابا بالوسواس القهري ،فأصبحت أستصغر نفسي أمام الآخرين بسبب نظرتي المتدنية،، لذاتي بسبب معاناتي بالوسواس القهري،فأنا متحدث جيد لكن بمجرد الجلوس مع شباب الإستراحة القريبين مني أستصغر نفسي وأرى نفسي قدما فيستغلونعا بالإستهزاء بي،فما هي جذور المشكلة ،وكيف أتشافى منها بهذه التقنية.
----------------------
الإدارة:
مع أن الوساوس والفوبيا والرهاب ونوبات الهلع كلها تتشابه في بعض جوانبها، ولكن يظهر لي أن لديك رهاب اجتماعي، وهو أكثر الأمراض النفسية انتشارا كما يظهر.
طبق جلسة الرهاب الاجتماعي وكررها، وكذلك جلسة الحساسية المفرطة. تجدهما في القائمة على يمين الصفحة.
#25 younes 2015-07-05 23:23
اود ان اسالك سؤال فيما يخص قياس مستوى الانزعاج المرتبط بالمشكلة اي عندما افكر في الموقف او المشكلة لا اشعر باية مشاعر كالخوف والقلق الخ .... مع اني عندما افكر في المشكلة استرخي واغمض عيني ولا اشعر باي شعور فقط رؤية المشكلة على شكل صور في خيالي او حادثة في خيالي واحاول ان اقيس ذلك الشعور الذي كنت اشعر به في تلك الحادثة لكني لا استطيح وهل يمكن ان اطبق هذه التقنية على مجرد تذكر الحادثة بدون الشعر بها وهناك سؤال اخر هو عندما اخرج من البيت وامشي في الشارع اشعر بشكوك في نفسي وفي طريقة المشي وفي هياتي تاتيني افكار الشكوك في بانهم ينضرون الي مع العلم باني اعلم بانهم لا ينضرون الي واود اتلسيطرة على افكاري لكني لا استطيع وتاتيني مشاعر كاقلق والخوف ومشاعر في وجهي حيث اركز على وجهي وعلى الناس وعلى مشاعري حيث اني اكره نفسي واضن ان الناس مندهون في ويكرهوني ولا اعلم مالامر ولكن عندما اتمشى مع شخص مثل اخي او صديقي لا اشعر بتلك المشاعر والشكوك وكيف اطبق التقنية على هذه المشكلة ولا اعرف اي موقف من المواقف السابقة سبب لي هذه المشكلة يغني انت قلت لنا ان نتخلص من المواقف السابقة او المشاكل السابقة التي في الماضي وعندها نطبق التقنية على المشكلة.
--------------------------
الإدارة:
هذه المشكلة كثيرة الحصول.. لكن التطبيق في غاية السهولة ولا يجب أن ننظر للعلاج بأنه معقد.
كل ما عليك عندما تشعر بهذه المشاعر، وأنت في خضم الموقف أن تقوم بترديد هذه المشاعر التي تخالجك (إنهم ينظرون إلي، أنا تحت أعينهم، لا أطيق نظراتهم.. الخ) وتقوم بالربت أثناء ترديد هذه العبارات.
طبعا قد يكون من الصعب الربت أمام الناس، فإن كان ذلك يسبب إحراجا فيمكنك أن تقوم بالربت بالإبهام على جوانب الأصابع (طرف الظفر) بشكل مستمر أثناء الترديد بصوت منخفض، أو حتى الترديد الذهني..
ويمكن أيضا استعمال الربت الذهني، وهو أن تتخيل نقاط الربت أثناء ترديد العبارات (سواء ترديدها بصوت أو بينك وبين نفسك)، تخيل نقاط الربت وكأنك تربت عليها. الربت الذهني ثبتت فعاليته بنسبة 70 بالمائة تقريبا حسب تجربة أجراها كريغ.
مع تكرار هذه الجولات كلما مررت بالموقف ستجد أن هذه الأفكار والوساوس تنزاح تدريجيا حتى تختفي من حياتك بإذن الله.
#24 حنين - الامارات 2015-05-09 19:36
لدي استفسار جزاك الله خير.

عندما أربت بعبارة انا اشعر بـ .. مثلاً، أنا أشعر بالخوف من المستقبل
وقتها انا لا اشعر فعلاً بهذا الشعور السلبي
ولكن بعدها حينما اردد عبارات انا استحق ان اتخلص من الخوف من المستقبل
اجد نفسي اتفاعل مع هذه العبارات والتي تليها
ولكن استحضار الشعور السلبي لا اشعر به، هل يؤثر على نجاح الربت؟
وهل الشعور بالدوار من علامات فعالية الربت، وانها تعمل لدي؟
والسؤال الثالث: أجد صعوبه في قياس الشعور السلبي بعد الربت،
هل ادعها الى وقت لاحق حين يحصل نفس الموقف ومن ثم أقيس مدى تأثري بالموقف؟
ام يجب ان يكون القياس بعد العمليه الاولى للربت؟
------------------------
الإدارة:
أولا: أحيانا يلزم الاسترخاء وإغماض العينين وتأمل المشاعر بصورة مركزة لكي نستكشفها.. أما العبارات فيلزم التنوع فيها لأنه ليس كل عبارة ستكون مناسبة وتمس الجرح كما يقال، فكل حالة تختلف عن الأخرى بحسب مسببات هذه المشاعر.
لكن هناك عبارات عامة يجب أن تستخدم في كل حالة، وهي كثيرا ما يكون لها أثر، مثل:
أنا لا أحتاج هذا الشعور
أنا لا أستحق هذا الشعور
أنا أستحق التخلص من هذا الشعور
أنا أفضل بدون هذا الشعور
هذا الشعور ليس ضروريا لي
أنا أختار أن أتخلص من هذا الشعور.. الخ.

ثانيا: لم أسمع بأن الدوار من آثار النجاح بالربت، لكن من المحتمل أن يكون الربت قد أزال عندك شعور معين، وأن الشعور الذي يثير بالدوار كان محجوبا بالشعور الذي تمت إزالته.. وحجب المشاعر بعضها بعضا أمر معروف ومشهور في تطبيق الحرية النفسية، فنجد مثلا أن شخصا يعاني من الخوف ولا يشعر بأي حزن، وعندما يطبق على الخوف ويزول منه الخوف يشعر فجأة بالحزن، وهذا يعني أن الحزن موجود من السابق لكن زخم الشعور بالخوف لم يسمح له بالظهور.

ثالثا: كثيرا ما يخطئ الذي يمارسون الحرية النفسية في اعتبار أن القياس يجب ان يكون قياسا دقيقا.. هو مهم جدا في العلاج ولكنه ليس بالضرورة أن يكون دقيقا في قياس المشاعر. يفترض أن يكون أول رقم يخطر على بال الشخص هو نفسه القياس. يعني بشكل تلقائي وبلا تدقيق وتأمل في المشاعر.. أي قياس يخطر في بالك فهو كاف. والقصد منه الشعور بالتحسن.
والقياس يكون بعد جولة الربت على النقاط، فإذا كان لا يزال هناك مشاعر سلبية فيتم تكرار الجولة (الربت على النقاط فقط بدون مرحلة الإعداد) ثم القياس، وهكذا.
#23 حنين - الإمارات 2015-04-24 01:21
السلام عليكم
جزاك الله خيراً والقائمين على هذا الموقع.
انا اريد ان اعرف ماهي جذور مشاعري السلبيه
انا اعاني من قلق وتوتر لأدنى مجهود عقلي او بدني منذ زمن
وايضاً اعاني من ضعف الثقه بالنفس ورهاب اجتماعي
قبل سنتين وحتى الآن تنتابني نوبات هلع
ربما كان سببها من شدة قلقي للاختبار فقد اخفقت عدة مرات وبالنهايه
اخذت على نفسي وعد اني سوف انجح بإذن الله
كان وقت شتاء والنهار قصير واصبحت حبيسة البيت لمدة اسبوعين
وايضاً مغلقة على نفسي الغرفة للمذاكره اتتني بعدها نوبات الهلع وضيقة في الصدر عندما تغرب الشمس ويحل الظلام
بالنسبة لنوبات الهلع حالياً خفت بنسبة ٥٠٪ ولكن باقي الامراض النفسيه لازالت مستمره
قلق، توتر، اكتئاب، عدم ثقه بالنفس، رهاب اجتماعي، تأنيب ضمير
وتذكر المواقف المؤلمه التي اكون أنا المخطئه فيها في الماضي..
مع العلم ان القلق مزمن لدي منذ ان كنت مراهقة..

سؤالي ماهي جذور مشكلتي لكي اربت عليها؟
وهل لابد ان استمر على الربت لعدة ايام؟ كم يوم؟ كم شهر؟
وآسفه على الإطاله.
---------------------
الإدارة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
واضح أن لديك قدرة فائقة على تحديد المشاعر السلبية عندك، كالقلق والاكتئاب والتوتر وعدم الثقة بالنفس وتأنيب الضمير والرهاب الاجتماعي.
أمر جيد أن يستطيع الشخص أن يحدد مشاعره بوضوح، لأن هذا هو أصعب ما تتطلبه الحرية النفسية، والباقي هو مجرد ترديد عبارات تصف المشكلة مع الربت ثم قياس المشكلة والتكرار.
بالنسبة لبعض المشاعر فيلزم تفكيكها للمشاعر الأولية، فمثلا التوتر والقلق والاكتئاب يمكن تفكيكها إلى المخاوف المستقبلية، يعني عندما نشعر بالقلق فهناك خوف من تحقق شيء مستقبلي أو عدم تحقق شيء آخر. والقلق كذلك، والاكتئاب خوف من عدم القدرة على التخلص من المشكلة.
تأنيب الضمير يجب التخلص منه والربت على مسامحة النفس حتى ينتهي الشعور لأنه شعور سلبي ضار.
أنصح بتطبيق جلسة الرهاب الاجتماعي الموجودة في القائمة على اليمين.
وأما المشاعر الأخرى فيلزم الرجوع لصفحة (طريقة التطبيق) وتطبيق الفقرة 3 منها، وهي الربت على المشاعر السلبية، وكذلك تطبيق الفقرة 4 منها وهي للتخلص من المواقف المؤذية.
أما مدة التطبيق فالعلاج ليس بالمدة وإنما يقاس بالتخلص من المشكلة، فبعض المشاكل المزمنة لعشرات السنين تنتهي في عشر دقائق وبعض المشاكل تحتاج لعدة جلسات.
#22 ام شهاب 2015-04-08 01:43
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عندي شعور بعدم الامان اوالامان العاطفي واحس بوحده هل ينفع معه التربيت؟
--------------
الإدارة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بالطبع ينفع.
هذه مشاعر سلبية كغيرها، لكنها في الحقيقة نوع من الخوف.
طبقي على مشاعر الخوف كما في صفحة طريقة التطبيق في أعلى اليمين، الفقرة 3، وطبقي على المواقف المسببة لهذا الشعور باستخدام طريقة الفلم (الفقرة 4) في نفس الصفحة.
#21 مدربه متلعثمه 2014-07-11 02:33
انا مدربة مهارات شخصيه مبتدئه
مشكلتي في بيتي ومع زوجي وابنائي اتعلثم وماعندي سرعة بديهه للرد او الدخول في حوارات
كما ان عندي رهبه من ملاقات المتدربين
في اول امسيه لي كنت اقرا من الورق بشكل شبه جيد ولكن اتعلثم بعض الاحيان وعندما احاول ارتجل لااستطيع ترتيب افكاري ومما ادهشني انه في الاستبيان الخاص بدورتي التي القيتها اون لاين الكل اثنى عليها وعلى نبرة صوتي وثراء معلوماتي (حقيقة لم يسعدني هذا الثناء لاني احس باني دون المستوى المطلوب )
علما اني كنت في صغيري كثيرة الكلام والتعليقات لكن كنت اجد من لايعجبه كلامي فانا ارمي الكلام لااحسب له حساب كما يقولون
هل اجد علاجي في هذه التقنيه او اطرق بابا اخر
كل الشكر والتقدير لكم.
---------------
الإدارة:
الجواب الفاصل في هذا الأمر هو، هل سبب المشكلة نفسي أم عضوي؟
والواضح أن السبب نفسي، ولهذا أقول بلا تردد أن الحرية النفسية تفيدك في التخلص من هذه المشكلة.
ما نحتاجه بالفعل هو أن نتعرف على سبب المشكلة بالضبط، سواء كان موقفا أو شعورا سلبيا.. هل هو نقص في الثقة بالنفس؟ أم خوف من ردة فعل الموجودين على كلامك؟ أم خوف من عدم تقبلهم، أم أنك تعرضت في الصغر للإسكات القسري عند البكاء، أم هو موقف صادم وقوي بدأ أثره الآن؟
مهارة استكشاف حقيقة المشاعر المؤثرة بالضبط هي المعيار في النجاح هنا. أحيانا تلتبس علينا المشاعر ولا نعرف ما هي مشكلتنا بالضبط.. أغمضي عينيك واسترخي ثم تخيلي الموقف جيدا وتأملي مشاعرك، مالذي تشعرين به أو تخافين منه بالضبط؟ أحيانا يكون الخوف مركبا، فنخاف من مشكلة الخوف نفسها.
المهم أننا عندما نجد المشكلة والشعور السلبي بالضبط نقوم بالربت عليه بعبارات مناسبة وتنتهي المشكلة، إما من ساعتها أو تحتاج لبعض التكرار لأيام.
وهناك جلسة علاجية للتلعثم وأخرى للرهاب وثالثة للحساسية المفرطة، كلها تجدينها في القائمة على اليمين، قومي بتطبيقها مع التصرف فيها حسب ما تجدينه في نفسك من مشاعر ومواقف، وبإذن الله تتخلصين من مشكلتك.
#20 سعود 2014-07-09 00:49
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا كنت أعاني من رهاب اجتماعي واكتئاب رحزن شديد جدآ وكنت اتعالج باحدى المستشفيات الكبرى بمطقة الرياض ولي بالعلاج اكثر من ١٥ سنه ونا على الحبوب المهدئة والنومه بدون فائده تذكر لأكن بحمد الله سبحانه وتعالى ان وفقني لاشاهد احد المقاطع على اليوتيوب ل د حمود العبري يشرح فيه ألطريقه كيف تتخلص من المشاعر السلبية فبحمد الله سبحانه وتعالى طبقة التقنية وحصلت على شي لم احصل عليه من اكثر من ١٥ سنه وهوى التخلص من جميع الأوهام التي كانت عندي انا الان في الصف الاول من المسجد بعد ماكنت في الصفوف الخلفية واحمد الله وشكره على هذه النعمة التي انعم بها علي واشكر الدكتور حمود العبري وقول له جزاك الله الخير ان منحتني بعد الله سبحانه وتعالى الحريه النفسيه التي كنت افتقدها ونصح كل انسان يعاني من اي مشاكل نفسيه عليك بالتقنية وهي جدآ سهله وميسرة ونتائج مبهره بعد التوكل على الله سبحانه وهوى المشافي سبحانه وتعالى
#19 انا 2014-06-03 20:19
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
عندي مشكله حدثت معي تقريبا من 7 سنوات وهي اشعر بالخوف من امامه المصلين في الصلاه الجهريه ..
ملاحظه قبل 7 سنوات كنت اصلي بالناس بكل ثقه
حياتي الاخرى طبيعيه فقط اشعر بالرهاب عند الامامه
سوالي هل الربت ينفع في هذا الرهاب
وماذا اقول وكم الفتره المطلوبه
ولكم جزيل الشكر.
-----------------------
الإدارة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
إما أنه حصل موقف قبل 7 سنوات نتج عنه هذا التغير أو أن الموقف قديم وأثاره مثير.
عموما هذا نوع من الرهاب الاجتماعي، ويمكنك تطبيق جلسة الرهاب الاجتماعي الموجود رابطها في اليمين.
ولا يكن تركيزك أثناء الربت فقط على مشكلة الرهاب وخوفك أثناء القراءة وإنما أيضا على خوفك من المشكلة نفسها وعدم التخلص منها.
حاول أن تستكشف بالضبط هل مخاوفك الفعلية من ردة فعل المصلين أو سماعهم صوتك أو عدم تقبلهم أم أن المشكلة في خوفك من هذه المشكلة واستمرارها.. هناك فرق طفيف يجب أن تدركه بالتأمل.. وارى التطبيق على كل هذه المسببات.
#18 تجارب ناجحة 2014-06-02 13:47
السلام عليكم ورحمة الله،منذ صغري كنت أعاني من مشكلة غريبة نوعا ما وهو الخوف من سخان الماء حيث اتخيل سقوطه باي وقت وفي مراحلي حدث أن صار خلل في الكهرباء فانفجر 3 سخانات في آن واحد فزاد خوفي وكذلك سافرت بعيدا للدراسة وصار خلل في الغرفة المجاورة فذهب لزيارة صاحبتي فكان السخان هو سبب الخلل فقد سقط لسوء البناء فصارت تلك المشاهد تاتني كثيرا وكثيرا ماتأتي في أحلامي فأصحوا مذعورة والعرق يتصبب فكيف لي أن أزيل ذلك الخوف؟
-----------------------
الإدارة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هذه الفوبيا عادية تماما، ويمكن التخلص منها بالتطبيق كالعادة، ويكون التطبيق على مسارين:
التخلص من مشاعر الخوف منها، وسيخدمك في ذلك إمكانية التدرج في التطبيق.
ثم التخلص من المواقف المسببة عن طريق تقنية الفلم.
كل ذلك موجود في صفحة طريقة التطبيق. لكن يجب الانتباه إلى التطبيق بطريقة صحيحة.
#17 ناصر 2014-05-20 02:22
السلام عليكم استاذ
اقولك يا اخوي .. ممكنن
الربت ( لادمان الانترنت ) ؟
اريد التخلص من هذا الادمآن , من سبع سنوات وانا مدمن النت 24 ساعه وانا مدمن
حياتي ضاعت وسبب الانترنت , ووكله كسلان وفي البيت وزادت علي الامراض وسبب الانترنت . اريد التخلص من الحاسب الالي نهائيا :(
ارجوك يا دكتور تعطيني ردك
-------------------------
الإدارة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
علاج الإدمان واحد وإن تغيرت الحالات.
طالع موضوع الإقلاع عن التدخين في القائمة على اليمين وطبق مبدأ العلاج نفسه وطريقته.
#16 جمانة متفائلة 2014-05-03 08:56
السلام عليكم

انا عندي وزن زايد ومو متقبلته ابدا :cry:
هل التقنيه ممكن تخليني اتخلص من الخوف ومن الوزن ؟ :oops:
------------------
الإدارة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بالطبع يمكن ذلك.
هناك جلسة علاجية في القائمة على اليمين وهي (السمنة)، اطلعي عليها وطبقيها.
#15 ابو محمد 2014-02-10 00:27
اريد شرحا للفقرة الخامسة من الاخطاء الخمسة
عدم ممارسة الربت عند الحاجة
وشكرا
------------------
الإدارة:
المقصود هو أننا إذا تعرضنا إلى موقف مؤذ ولم نقم بالربت لتخفيف الأثر لدينا والتخلص من ذلك الموقف وأثره السلبي فإن العقل الباطن قد يقبله ليكون أمرا عاديا.
مثلا لو تعرضنا لمشاهدة حادث مميت وسبب لنا صدمة نفسية، فإن علينا التخلص من آثار هذا الموقف لكي لا يتقبله العقل الباطن على أنه أمر دائم الوقوع ويصبح لدينا مثلا رهاب من السيارات أو من ركوبها أو قيادتها.
#14 الهنوف الهاجري 2014-01-29 16:05
السلام عليكم..
انا مصابه بالسكري منذ 8 سنوات تقريبا
مافيه ببالي سبب او موقف معين انه كان السبب لاصابتي فيه..
كيف اطبق التقنيه.. على السكر؟ او على البنكرياس بشكل اخص؟؟ او مشاعري تجاه المرض..
شكرا لكم..
------------------------
الإدارة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هذه ردود سابقة حول الحرية النفسية ومرض السكر:
http://www.arabeft.com/index.php?option=com_content&view=article&id=258:2012-02-24-11-55-17&catid=72:2012-01-05-02-08-29&Itemid=278#comment-93
http://www.arabeft.com/index.php?option=com_content&view=article&id=263:2012-04-10-15-45-24&catid=73:2012-02-13-22-58-50&Itemid=285#comment-62
http://www.arabeft.com/index.php?option=com_content&view=article&id=258:2012-02-24-11-55-17&catid=72:2012-01-05-02-08-29&Itemid=278#comment-248
#13 ارجو المساعده 2014-01-22 16:22
مشكلتي اني اعاني من التعلق بصديق والغيره عليه ايضاً ،ماهي العباره المناسبه التي استخدمها وهل يمكن لهذا التقنيه ان تجعلني انجح في تخطي هذا الشيء ، ارجو الاجابه.
----------
الإدارة: يمكنك إرسال المشكلة عبر صفحة الاتصال في الأعلى.
#12 سارة محمد 2013-09-22 16:30
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا عندي مشكلة الغيرة من اختي الاصغر مني بس انا مقدرت اي سيطير علي وضعي رغم اني مااكرها بس مشكلة في تصرفاتي معها مع انها معملتها معي وكيسا بس مشعرفة اعمل ايه كمان عندي مااحب ان اخرج مااحد سواءفي ايام الدراسة او في عطل الصيفية احب اني اجلس في البيت اكثر شي وهدا شي مو وكيس بنسبه ليا
ماحب اخرج مع اهلي احب اخرج لي وحدي مع حبا اني نخرج مع اهلي بس في اشي داخلي مايخليني
نظهر معهم وين يقوللي اهلي بكرا راه روح عند خواللك او لي مكان بصير ماابي روح مهعم
انا اختي الاصغر مني مش متفقين مع بعض وهدا شي اضقيني كثير ايام بكون نفستي مرتحه وايام لا وخاصة في الوقت الحالي الدراسة بكون عم فكر :zzz كتير احيان بقول مابدي روح لي الكلية ومابدي ادرس احيانا حتى مع قاربي احيانااحد من اقاربي بيصير يمزح معي
هو علي نيتو انا بصير نضقي منا بصير ابكي :sigh: :sigh: بس هلا انا عم حوال اني نخرج
انسى كل المشاكل الي عم بتصير معي بس مشكلة
في معملة الناس معي انا احيانا بحكي علي حسني نيتي وهما عم بفكرو انا عم بقصد شي وانا عكس كداهي كل المشاكل الي عم تحصل معيا.
--------------------------
الإدارة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
من أهل الأمور في ممارسة الحرية النفسية أن نستطيع تحليل مشاعرنا بشكل واضح ودقيق، وهذا الأمر لا يتطلب أكثر من جلسة استرخاء وتأمل في مشاعرنا وبواعثها.
قد يكون السبب في الغيرة هو عبارات المقارنة من الوالدين بينك وبينها في مرحلة الطفولة، وهنا يمكن التخلص من ذلك كما هو موضح في التخلص من المشاعر السلبية ضمن (طريقة التطبيق) ورابطها في أعلى اليمين. ومن المستحسن الربت على الثقة في النفس وكذلك مسامحة أختك تماما.. وأية مشاعر تتعلق بهذه المشكلة.
توجهك لنسيان المشاكل غير عملي.. بدلا من نسيانها قومي بالربت عليها والتخلص منها إذا كانت صادرة من مواقف مؤذية بطريقة الفلم الموضحة في نفس الصفحة التي ذكرت لك.
عدم رغبتك في الخروج مع أهلك تعود لأسباب محددة بالتأكيد.. حاولي التعرف عليها، مثلا تعليقاتهم.. اربتي على تأثرك من التعليقات وتقبلك لها وثقتك بنفسك وحبك لهم ومسامحتهم.. وكذلك على خوفك من حدوث شيء من تلك المواقف.. الخ.
فالقاعدة في ذلك هو تحليل المشكلة إلى المشاعر والأسباب ثم الربت عليها بالطريقة التقليدية الواضحة مع الحرص على قياس المشاعر قبل وبعد الربت إن كان قياسها ممكنا.
#11 رهف 2013-09-12 15:17
شكرا متجددة استفدنا ومازلنا نستفيد ،، شكر الله جهدك وبارك في نفسك ووقتك وكل ما آتاك
#10 Azis 2013-08-28 14:54
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا أعاني من ضعف في الشخصية ورهاب إجتماعي , بسبب إنو لما كنت صغيرة أهلي كانوا يضربوني ويحبسوني ودايما يقللو من قيمتي بالسخرية مني بدافع المزح ! ما كانوا يمدحوني وكل شي عيب وحرام وحتى ما نطلع للناس ونتنفس , أمي عودتنا ع الخجل ومرة ضربتني قدام عمتي ضرب مبرح ! بسبب إني لعبت مع ولد عمتي ونزلت الشارع , كنت صغيرة وقتها ..
سؤالي هوا أنا ما أفتكر المواقف اللي سببتلي الخوف والتوتر وخلتني بالحالة دي , كنت جريئة شويا فالإبتدائي بس بعدين إنتكست حالتي , كيف ح أستخدم التقنية دي !
---------------------------
الإدارة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أرجو إرسال الحالة من خلال صفحة "اتصل بنا" في الأعلى، مع التأكد من كتابة الإيميل بشكل صحيح.
#9 Me 2013-07-18 20:53
السلام وعليكم.. أنا عرفت كيفية تطبيق التقنية لكن لم أبدأ بعد بسبب حيرتي
حيث أعاني من تأتأة وخجل وخوف من مواجهة الآخرين ولا أعرف إذا كان هذا رهاب إجتماعي أم مجرد خجل
على ما يبدو تعود أسباب هذه المشاكل لطفولتي... حيث تعرضت للضرب كثيراً وبكل وحشية ودائماً يقارنوني بالآخرين ويقللون من قيمتي ويصرخون بوجهي بشكل مستمر
لكن كيف أخفي الأعراض التي أعاني منها؟ أي عبارات بالضبط أرددها؟
أرجوكم ساعدوني أنا تعبت من الحياة وأفكاري الإنتحارية تزداد يوماً بعد يوم.
------------------------------
الإدارة: أرجو مراسلتي بتفاصيل المشكلة من خلال رابط (اتصل بنا) في الأعلى والتأكد من كتابة الإيميل بشكل صحيح حتى يصلكم الرد.
#8 لا اله الا الله 2013-07-18 04:27
انا اعاني من احمرار وجهي خصوصا لما اقابل مجموعة اشخاص او اجلس مع اي شخص ليس لي علاقه قويه معه او اجلس مع اصدقاء العمل في نفس المكان يحمر وجهي لا ادري مالسبب جربت الحريه النفسيه مره ولم استمر ولم احصل ع نتيجه؟
-----------------------
الإدارة: تم الرد على مواضيع مشابهة حول الرهاب الاجتماعي في هذه الصفحة أو الصفحات الأخرى فأرجو الاطلاع عليها.
وأرى أن يتركز الربت على نقص الثقة بالنفس والمخاوف من مواجهة الآخرين وردة فعلهم..الخ.
#7 طموح 2013-05-09 06:16
أنا انسة في ال28 من عمري ......
لم أعد اشعر بقوة تأنيب الضمير كما كنت,هل هناك امل للتخلص منها!وكيف؟؟؟
-----------------
الإدارة: يمكنك المراسلة من خلال الرابط في الأعلى لعلنا نستطيع المساعدة.
#6 ريم. 2013-04-17 08:17
السلام عليكم ....الحمد لله تحسنت نفسيتي ونظرتي للحياه بفضل الله.. ولكن مشكلتي التي لا زلت اعاني منها هي امي أنا الحمد لله باره بها واحاول ارضائها بأي شكل وبالمقابل فأنا داخل نفسي لدي شعور كبير بعدم احترام لشخصيتها ولأسلوبها في ادارة حياتها وتعاملها مع افراد العائله ....انا سيده متزوجه ...لوسمحت كيف اقدر اتغاضى وأبعد هذا الشعور عني حاولت بالربت ولم انجح رغم نجاحي في مواقف كثيره.
-------------
الإدارة:
وعليكم السلام ورحمة الله
اربتي بعبارات مثل:
- أنا أسامح أمي تماما تماما عن كل إساءة
- هذا الشعور بالنفور من أمي
- أنا أتقبل أمي
- أمي قد تكون ضحية تربية خاطئة وقد يكون لديها مبرراتها لهذا السلوك
- أمي قد تكون هي الأخرى ضحية ظروفها
- أنا أسامحها وألتمس لها العذر
- مهما أخطأت في حقي فهي تبقى أمي التي حملتني في بطنها تسعة أشهر ورعتني عندما كنت لا أعلم شيئا من أمري
- في كل الأحوال أنا سأحسن صحبتها وأقدرها لنيل رضا ربي والجنة قبل كل شيء

وهكذا..
كرريها مع الربت كثيرا حتى تشعري بتغير مشاعرك تجاهها.
#5 هند 2013-02-18 10:45
السلام عليكم شكرا من اعماق قلبي لتفاعلكم الا محدود مع الجميع واستفساري هو .. هل التثاؤب دليل على نجاح عملية الربت ...
------------------------
الإدارة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
العفو أختنا الفاضلة.
ما تفضلت به صحيح تماما.. التثاؤب هو من علامات الاستجابة للربت.
#4 Christ 2012-11-06 20:13
مرحباً، انا بدأت مع هذه التقنية منذ شهر وكنت أعاني من قلق وخوف من كل شيء وحتي خوف من النوم الان تحسن موضوع النوم ولكن باقي المشكلة الخوف في العمل و شدة الأعصاب مازالت موجودة، علما أنني امارس الربت بنفس الجملة من اليوم الأول وهي مع أني أعاني من القلق و التوتر .... الخ ، فهل يجب أن احدد أكثر و متى انتقل الي مشكلة أخرى.
--------------------------------
الإدارة:
- يجب أن تعالج كل مشكلة على حدة وبعبارة تناسبها. حاول دائما أن تكون عبارتك دقيقة ومحددة وتشخص المشكلة بأكبر دقة ممكنة (إذا أمكن اذكر المكان والزمان الذي تحصل به المشكلة).
- عند الربت على النقاط كرر ذكر المشكلة، ويمكنك تكرار المشكلة ونقيضها للتخلص من المشكلة وتثبيت نقيضها (مثال: أنا أخاف من المدير، أنا لا أخاف من المدير).
- حاول دائما أن تتخيل المواقف وتقيس مشاعرك لتشعر بالتغيير جراء الربت.
#3 انا 2012-08-26 17:31
السلام عليكم

لو سمحت عندي استفسار..قبل اربع سنوات تعرضت لموقف والى الآن كلما تذكرته اتضايق جدًا .. اردت اليوم الربت على الاعراض لأتحرر من الشعور السلبي ولكن اختلطت لدي المشاعر السلبية!!!في البداية يكون الشعور (الوحدة والضعف مثلا) ثم ينخفض الى ستة ولكن اشعر بشعور مختلف (هم) فأربت على الهم فأجد الشعور انخفض الى خمسة ولكن اصبح ( غضب شديد) بصراحة انا احترت وانا اتنقل بين هذه المشاعر السلبية الى درجة ان مزاجي حاليا متعكر مع اني كنت قبلها مبسوطة واردت ان احقق انجاز بالتحرر لازلت الآن رغم توقفي عن التمرين لكي استفسر اجد انني اتنقل من شعور بالوحدة الى هم الى غضب الى خوف بشكل ارهقني جدا :sad:
مالحل لو سمحت وكيف اركز على شعور معين ؟؟؟
اسفة على الاطالة :sad:
------------------------
أفضل طريقة للتخلص من المواقف المؤذية هي طريقة (الفلم). وخطواتها كالتالي:
- نتخيل الموقف بتركيز (نغمض العينين ونسترخي ثم نتخيل). وإذا كان الموقف مؤثرا بشدة فيجب أن لا نتخيل الموقف بتركيز حتى لا يكون التأثر شديدا.
- نقيس شدة تأثرنا من عشر نقاط.
- نحدد أقوى جزء من الموقف، ولتكن مدته مثلا دقيقة واحدة، ثم نخترع له اسما مميزا كأسماء الأفلام.
- نقوم بجولة ربت ونحن نردد اسم الفلم.
- نقيس درجة التأثر من عشر نقاط لنتأكد من انخفاضها.
- نستمر بالخطوتين الأخيرتين حتى نجد أن شدة التأثر صفر أو قريبا منها.
- نتخيل الموقف الآن بشيء من المبالغة والتركيز لنتأكد من تأثرنا به. فإن كان لا يوجد أثر فهذا يدل على التخلص من الموقف وإن بقي هناك تأثر فنكرر الربت.
- نقوم بتطبيق هذه الطريقة على المواقف الأخرى المشابهة حتى نتخلص منها كلها.

أما بالنسبة لظهور مشاعر أخرى فهذا أمر صحي ومعروف، حيث أن المشاعر القوية تغطي أحيانا على المشاعر الأقل قوة، فتظهر الأخيرة عندما تزول المشاعر التي كانت تحجبها. ويجب حصر هذه المشاعر قدر الإمكان والتخلص منها نهائيا كلا على حدة.
#2 انا 2012-06-18 03:13
السلام عليكم
بالنسبة لتقنية الحرية النفسية رغم سهولتها الا انها دقيقة فعلاً 8)
ورغم ذلك لي معها تجربة ناجحة. :roll:
تعرضت لموقف معين آلمني كثيرًا واعتقدت اني سأنسى الموقف او اتقبله ولكن استمر الشعور بالغضب ثلاثة ايام متتالية وبدأت اشعر بصداع قوي وتقطع في النوم وتفكير متواصل فضلاً عن اني طوال الوقت غااااااضبة وابكي. :sad:
فكرت بتقنية الحرية النفسية ولأن الموقف جديد فرأيت ان اتخلص منه بسرعة .
بدأت بالربت على الغضب وواصلت الربت لمدة ربع ساعة ولم ينخفض الشعور نهائي!!!
بل شعرت بإلانهيار اكثر لأني فشلت في التخلص من الشعور السلبي :sad:
وفشلت في ممارسة التقنية. :sad:
ثم فكرت وسألت واجابتني مُعالجة بالحرية النفسية ان اكتب تداعيات الموقف.(المكان..صوت الشخص..وصف دقيق للموقف)
وبعد ان كتبتها في ورقة وبدأت بالربت ...كانت الصدمة ..لم ينخفض الشعور!!!!
الى ان فكرت بهدوء عن مايضايقني فعلًا ويجعلني غاضبة فوجدت ان اقرب اجابة هي (شعوري بالخوف من الدفاع عن نفسي) وبدأت بالربت على هذا الشعور(الخوف)والحمد لله الواحد الأحد بدأت استجيب للتقنية وهدأت مشاعري بشكل واضح الى ان اصبح الشعور السلبي (صفر).
والحمد لله اني استطعت الوصول للشعور الاساسي والربت عليه بعد عدة محاولات .
وفق الله من اجابتني على اسئلتي :roll:
ووفق الله القائم على هذا الموقع المميز الذي هو بمثابة طوق نجاة :roll:
#1 أنا 2012-05-26 12:43
السلام عليكم
احببت ان اكتب تجربتي في التخلص من عرَض معين باستخدام الحرية النفسية.
والخطأ الذي وقعت فيه عند الممارسة..
كنت اعاني من مشكلة معينة ولمدة عشرين عام تقريباً,
استنفذت خلالها كل مايمكن من الحلول بلا جدوى! الى ان وجدت في تويتر معرف(الحرية النفسية)
وقرأت تغريداته,
ودخلت موقعه وقرأت المقالات,
واطلعت على مقاطع للدكتور حمود العبري,
فقررت ان اتخلص من العرض بهذة التقنية..
وفعلاً ربتت على العرض وعلى شعوري السلبي منه وبسببه
واستمرت جلسة الربت حوالي 20دقيقة الى ان وصل شعوري (0)
واختفت المشكلة شهرين كاملييين!عشت فيها احلى المشاعر بدون تلك الاعراض المزعجة :roll: وللأسف وجدت ان المشكلة بدأت تعود بالتدريج ولكن بقوة كذلك!
فعرفت اني لم اربت على الموقف الاول او لب المشكلة
وبحول الله سأعاود الربت ولكن بتركيز اكثر وتخصيص اكثر ودقة حتى اتخلص منه نهائياً..
..فالربت على الاعراض يخففها ولكن لاينهي المشكلة حيث انها مع اي استثارة لها قد تعود بنفس قوتها السابقة..
وهذا ماتؤكده الفقرة الثانية في هذا المقال(التعميم وعدم تخصيص العبارات) :sad:
اشكر صاحب الموقع على كل ما بذله من وقت وجهد لينفعنا فهذا هو العمل الباق..
والى الملتقى حين اكتب تجربة نجاحي الجديدة في التخلص من المشكلة من جذورها بحول الله :roll:

جديد الموقع