الحرية النفسية للصغار

لاحظت على ابنتي الصغيرة (5 سنوات) أن لديها مخاوف مبالغة من الظلام. قررت أن ألجأ للحرية النفسية لإزالة هذه المخاوف لديها، فقمت أولا بقياس مشاعر الخوف عندها ثم بدأت الربت عليها مع ترديد العبارات لها وهي ترددها ورائي: (أنا أخاف من الظلام.. الظلام يخيفني.. أشعر بالخوف عند إطفاء النور.. الخ).. بعد انتهاء الربت وسؤالي لها اكتشفت أن مخاوفها قد ازدادت.. فما السر يا ترى؟ وما هو الخطأ هنا؟ تذكرت أمرا هاما.. فأعدت الربت مع تعديل العبارات من جديد: (أنا شجاعة.. أنا لا أخاف من الظلام.. الظلام لا يخيفني.. لا أهتم إن كان النور مطفأ.. الخ). ثم قست مشاعرها فبدت صفرا أو قريبا من الصفر! فما الذي حدث؟ سأحاول تفصيل ذلك، مع بعض النقاط التي يجب مراعاتها عند الربت على الأطفال.

- الحالة الذهنية لدى الأطفال من الولادة إلى السادسة:

من المعروف أن الحالة الذهنية لدى الأطفال من الولادة وحتى السادسة تقريبا هي أشبه ما تكون بحالة القابلية للإيحاء (trance)، التي يصل إليها الخاضع للتنويم الإيحائي.. فكيف يحدث التنويم الإيحائي؟

عندما يقوم المنوم ببدء جلسة التنويم (induction)، فإنه يقوم بنقل المريض من منطقة الوعي إلى منطقة العقل الباطن، ويكون ذلك بتجاوز ما يسمى بـ (critical factor)، وهو الملَكَة المسئولة عن "فلترة" التوجيهات والإيحاءات، والانتقال إلى التعامل مباشرة مع العقل الباطن دون المرور بهذا "الفلتر" الواعي. وفي هذه الحالة يتقبل المنوَّم إيحاءات المعالج دون مراجعة.

والحاصل لدى الأطفال الصغار هو أنهم يعيشون حالة (trance) شبيهة إلى حد بعيد بهذه الحالة التي يعيشها الشخص المنوَّم، ولله الحكمة في ذلك، فهي مرحلة التعلم و "البرمجة"، ولو أن الوعي لدى الصغار مثله عند الكبار لتأخر تعلمهم كثيرا والله أعلم.

- الكبار يتخلصون من المشاعر السلبية والصغار يتقبلون الإيحاء:

ما الذي يحدث عند تطبيق الحرية النفسية لدى الكبار؟

إن عملية الربت مع ترديد العبارات التي تحفز المشاعر السلبية يساعد على إظهار تلك المشاعر السلبية وبالتالي إزالتها أثناء الربت. فمن المهم لدى الكبار أن نحاول إثارة تلك المشاعر أثناء الربت، فإن كان الشخص لديه فوبيا المياه مثلا فإننا نحاول إثارة هذه الفوبيا بعبارات مثل: (أنا أخاف من الماء.. أنا معرض للغرق.. سوف أموت غرقا.. الخ). وقد يلجأ بعض المعالجين بعد الانتهاء من ذلك والتخلص من تلك المشاعر إلى بث الثقة في النفس بالربت على عبارات معاكسة مثل (أنا شجاع.. أنا لا أخاف من المياه.. الخ). وهذا أسلوب جيد ومفيد لاكتمال العلاج.

لكن ماذا عن الصغار؟

ذكرنا أن لدى الصغار قابلية كبيرة للإيحاء، والتربويون يقولون "عامل طفلك وكأنه بالغ وسوف يتصرف كالبالغين".. (Treat your child like an adult and he will act like one). وعلى ذلك فإنك عندما تحاول إثارة المخاوف لديه للربت عليها فسوف تكون النتيجة عكسية، فعندما تجعله يردد "أنا خائف" فإن هذه العبارة ستكرس لديه الخوف كعبارة إيحائية بدلا من إثارة المخاوف فقط.

فالذي أراه هو أن يتم الربت على عبارات تبني الثقة في نفسه فقط، مع عبارات أخرى تعدل انطباعه تجاه مصدر الخوف، فنستخدم عبارات للربت عند طفل يخاف القطط مثل: (أنا شجاع.. أنا لا أخاف القطط.. القطط جميلة.. القطط أليفة.. القطط لديها أولاد صغار.. الخ).

- قياس المشاعر لدى الأطفال:

الطريقة العادية لقياس المشاعر عند الكبار (SUDS) هي تحديد قوة المشاعر السلبية بمقياس من عشر نقاط.. أما الأطفال فيصعب عليهم تطبيق هذه الطريقة لأنها تبدو معقدة لديهم، وإنما يستعاض عنها بوصف حجم المشاعر باليدين، كما في الصورة. فيمد الطفل كفيه أمامه وتكون المسافة بين الكفين هي حجم المشاعر لديه، ويتم تدريبه على ذلك.

- حوّل جلسة العلاج إلى جلسة لعب:

الطفل بطبيعته كثير الحركة وملول، وليس من السهل إخضاعه بهدوء لاستكمال جلسة علاج بالحرية النفسية. ولذلك فإنه يفضل تحويل جلسة الربت إلى لعبة.. فيعمد المعالج إلى إقناعه بممارسة هذه اللعبة، فيقوم بالربت على نفسه ويتبعه الطفل بالتقليد والترديد، وربما كان من المناسب إغراؤه بجائزة عند فوزه بهذه اللعبة.

.

ليست لديك الصلاحية لكتابة التعليقات...

التعليقات  

#27 ام روان وعبدالرحمن 2016-08-16 06:10
شكرا للرد
فعلا انا ووالدهم كثيرى الاختلاف والشجار امامهم وخاصة انه من حوالى ٣ سنين ونصف تشاجرت انا ووالدهم وابتعدت عنهم حوالى شهر ومنذ ذلك الوقت والوضع بينى وبين والدهم سئ وازداد التبول اللاارادى لديهم
هل لو سالتهم عن مشاعرهم سعبرون عنها بشكل صحيح
وهل يحتاجون تخلص من لصدمة
-----------------------
الإدارة:
أقترح أن تقومي بالتطبيق عليهم مع سؤالهم عن مشاعرهم وما الذي يخيفهم أو يرونه في أحلامهم من الكوابيس مع الربت، ويمكنك أن تشرحي لهم أن وضعك مع والدهم طبيعي الآن ولا توجد مشاكل وأنكم تحبون بعضا، وأنكما تحبانهما، وأنه لا يوجد خطر من الفراق أو فقد أحدكما، وأنه حتى لو حصل مثل هذه المشاكل فهي طبيعية ولا خوف منها وأنهم لم يعودوا أطفالا (ولو كانوا صغارا فمخاطبتهم ككبار مهمة)، وكل ذلك يكون مع الربت.
وعلى أية حال فالتبول اللاإرادي عادة يكون مرحلة مؤقتة ثم يزول بإذن الله.
#26 ام عبدالرحمن وروان 2016-07-29 13:50
السلا عليكم ورحمة الله وبركاته
بنتى ١٢ سنة وابنى ١٠ سنوات
الاثنان يعانون من التبول اللاارادى
وهم يكرهون الادوية جدا
عاوزة اعرف ايه الجمل اللى ارددها معاهم
وابنى يعانى من ضعف التركيز وسوء التحصيل الدراسى
واريد ان اطبق معه هذه التقنية قبل الدراسة
--------------------------------------
الإدارة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لا أعلم عن الظروف التي يعيشونها، لكن هذا يحصل غالبا عندما تكون هناك مشاكل بين الأم والأب أمامهم، أو يكون هناك انفصال.
أقترح سؤالهم عن مشاعرهم السلبية تجاه الأبوين مثلا، هل هناك خوف أو حزن أو غضب، وما أسبابه.. وبالتالي يمكن تطبيق جلسات ربت.
ويستحسن بالتأكيد سؤالهم عن أي شيء يزعجهم والربت على مشاعرهم تجاهه.
وفي كل الأحوال، فمن الواجب التأكد من النواحي الطبية احتياطا عن الأسباب الطبية للمشكلة كوجود التهاب مثلا..
#25 ام راشد 2015-07-18 18:34
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ابني يبلغ 3 سنوات و8 اشهر .. والى الان لا يستطيع ان يقول جمله مرتبة كاملة وهو كثير التأتأه ..والوضع النفسي في البيت رائع بيننا كوالدين والاهتمام به ممتاز من جميع النواحي .. هل ممكن ان يكون الطفل قد تأثر من وضعي النفسي انا شخصيا عندما كنت حامل به فقد كنت مصابة بأكتئاب شديد ..واذا ممكن طريقة علاج الموضوع بالربت وماهي العبارات المناسبة .. وشكرا.
--------------------------
الإدارة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
التأتأة تحصل عادة من إجبار الطفل قسرا على السكوت عندما يبقي بكاء حقيقيا.
قد يكون هذا حصل في موقف أو موقفين، وقد يكون جرى إسكاته بشكل عنيف.
السبب الآخر وهو سبب نادر، أن يكون سبب التأتأة صدمة نفسية، كخوف مفاجئ وشديد.
لا أستطيع أن أجزم إن كان وضعك النفسي له أثر واضح عليه، رغم أن هناك من يقول بذلك، لكني أيضا لا أعتقد أن للتأتأة أية علافة بذلك.
هناك جلسة علاجية للتأتأة رابطة في القائمة الموجودة في أعلى اليمين، ويمكن تطبيقها عليه بما يتناسب معه، وليس هناك مانع من ترديد العبارات حتى لو لم يفهمها، وربما يكون في ذلك فائدة، لكن غالبا ما يكون التطبيق مفيدا وأثره حقيقي من سن السادسة فما فوق، وهي مرحلة اكتمال العقل الواعي.
#24 رانية ام محمد 2015-05-07 10:13
السلام عليكم
ابني عنده 22 شهر من شي 4 شهور صار يخاف الطلام و يجي يجري عندي و يصرخ
* و عنده مشكلة ما يحب ينام اعرف انو هذا سن حب الاكتشاف لاكن من يوم ولد لا ينام لا ليل ولا تهار حتى خفت على نموه ولسه ما ينام كثير الطبيب قالي هو كذه اتحمليه نومه كذه ارجو الافاده شو اعمل معاه بهذا السن.
---------------------------
الإدارة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لا أستطيع إفادتك عن هذه الحالة، وأنصحك أن تراجعي الطبيب المختص، فقد يكون السبب له علاقة بالهرمونات أو أي سبب عضوي آخر.
#23 ام عبود 2015-04-06 02:02
انا لدي ولد في عمر سته سنوات يخاف من النوم لوحده ويقول يخاف من الاحلام ومره من الاشباح ومره من الاصوات ويريد ان انام معه ولكن عند سوالي له من ماذا تخاف يجلس يفكر ثم يجاوب كانه يختلق الاسباب لكي انام معه وهذا اثار على حياتي كثير لم اعد استطيع النوم وله على هذا الحال اكثر من شهر وبسبب كثره الضغوط علي صرت اتعامل معه بالضرب لكي ينام او الحبس في غرفه مجاوره لمده دقيقتين وانا احس بحرقه من داخلي ولكن تصرفاته اتعبتني يريد ان انام معه طوال الليل فكيف اعالجه بطريقه الحريه النفسيه وانا ايضا عند ضربه احس اني ام سيئه هل ينفع معي هذا العلاج
ولدي طفل اخر عمره اربع سنوات لا يتحكم بالبراز يسويها في ملابسه الداخليه من بدايه تعليمه للحمام ويعرف انه خطا ولكن لا فاده حاولت تشجيعه ولكن لا شي يفيد فهل ينفع معه هذا العلاج.
------------------
الإدارة:
لا يصلح أبدا أن تعاقبيه إن كان يخاف من الأشباح أو الكوابيس. هذا سيسبب له مشاكل أخرى. بعض الأطفال يرى فلما مرعبا في الآيباد أو في التلفزيون أو يسمع بحكايات الجن وغير ذلك، فتلازمه الكوابيس أثناء نومه فيخاف من النوم لوحده.
أنصح بالربت على مشكلة الخوف عنده مع سؤاله والتحقيق معه جيدا حتى لا يخفي ما يخيفه، طبعا التحقيق بطريقة لطيفة وودية مع طمأنته بأن الصراحة لا يترتب عليها أي عقوبة له بل مكافأته.. الخ. بعد ذلك يتم الربت على الخوف من ذلك الأمر أيا كان.
بالنسبة للتبول أو التغوط اللاإرادي فالغالب أنه ينتج من قلقه تجاه توافق الوالدين، أو خوفه من فقدان أحدهما أو انفصالهما. أتوقع أنكما تتشاجران أمامه.. هذا سلوك سيء جدا من الوالدين إن كان يحصل أمام الأبناء.
#22 النور 2014-10-09 19:56
اولادي اربع سنوات وخمس سنوات،، اصابهم بهاق في العضو التناسلي قبل سنة

تفسيري للحالة اني فوراً ربطتها بتسقيطي للجنين اللي كانوا متحمسين له جداً وكنا نظن انه بنت وحتى سميناها وشرينا لها ملابس وماتت،، مدري هل هم فقدوها والا كرهوا انفسهم والا ايش حالتهم بالضبط ،، طبعاً الى الحين ما يحسون باللي فيهم ولا يدرون عنه بس مرة واحد منهم انتبه وسآل شنو هذا ونسى الموضوع.
-----------------
الإدارة:
رددت عليك هنا ولم أعلم بحكاية البنت التي ماتت جعلها الله شفيعة:
http://www.arabeft.com/index.php?option=com_content&view=article&id=275:2014-03-29-13-42-53&catid=72:2012-01-05-02-08-29&Itemid=293#comment-617

لكن من المحتمل جدا أن يكون فقدها له دور والله أعلم.
طبقي على مشاعر الفقد لديهم وكذلك على البهاق، وليكن تركيزك على العبارات الإيجابية فقط. ولعل ذلك أن يساعد على التخلص من هذا البهاق.
#21 ام حنون 2014-06-19 12:03
هل تساعد الحريه النفسيه الاطفال الذين لديهم بعض سمات التوحد من ناحية التركيز والاتصال اللغوي؟
---------------
الإدارة:
هي بالتأكيد تفيد المصابين بالتوحد، فهم لديهم مشاعر كغيرهم.
هذه حالة تحسنت بشكل كبير بعد استخدام الحرية النفسية:
http://www.eftuniverse.com/children-adolescents/mom-doing-eft-for-autistic-son-yields-enormous-changes-in-one-month

وهذه حالة طلاب توحديين يتم تدريبهم على ركوب الخيل، وتحسن تركيزهم بشكل كبير باستخدام الحرية النفسية:
http://www.eftuniverse.com/children-adolescents/mom-doing-eft-for-autistic-son-yields-enormous-changes-in-one-month

وهذه تجربة في استخدام الحرية النفسية للتوحديين وتبين التحسن في أعراض التوحد لديهم:
http://www.eftuniverse.com/education-learning-disabilities/cringing-allergies-hyperactivity-and-other-autism-symptoms-subside

كذلك أرى تطبيق الحرية النفسية عليك وعلى أفراد الأسرة المتعاملين مع التوحديين لإزالة أية مشاعر سلبية متراكمة كالحزن والغضب وغير ذلك.
#20 ام عبد الملك 2014-05-08 18:51
السلام عليكم ورحمة اله وباركاتة:
عندي ولد عمره خمس سنوات ونص يعاني من خوف الشديد عند جلوسه الحاله يتخيل انه يسمع اصوات مخيفه واصوات غير مخيفه ويركض اليه من شدة الخوف واذا اراده ان يذهب ال مكان من البيت يوغني بصوت مرتفع لكي لا يخاف واذا سالته اماذا تخاف يقول لا اريد اسمع اصوات تخيفني اتمنى الرد لاني فعل منزعجه هذا لانه ياثر عيله بشكل كبيير ..علما ان ولدي كثير الحركه ولا جلس كثيرا..
هل الربت يناسبه وكيف الطريقه ؟وشكرا
----------------------
الإدارة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أرى عدم إهمال الفحص الطبي، فقد يكون لديه مشكلة طبية معينة في السمع مثلا.
كذلك أنصح بتشغيل الرقية بشكل متكرر وبصوت جيد، ورابط التنزيل موجود في صفحة "طريقة التطبيق" ورابطها على اليمين، تجدينه في آخر الصفحة.
بالنسبة للربت فمن المناسب عمل جولات مستمرة له من وقت لآخر، مرة أو مرتين باليوم، وطريقة الربت موضحة بالصفحة التي ذكرتها لك.
رددي العبارات واجعليه يردد وراءك واربتي على النقاط عنده. لكن يجب أن تكون العبارات إيجابية فقط. يعني مثلا:
أنا شجاع
أن ما أخاف
أنا أسمع أصوات طيور مسكينة تبي أمها (أو أي حيوان آخر حسب طبيعة الأصوات التي يسمعها)
أنا أحبها
أنا مبسوط أني أسمعها
أنا بطل
هالطيور تحبني لأني بطل
وهكذا مما يخطر ببالك من العبارات المناسبة حتى يزول شعوره بالخوف.
#19 Mimi 2014-03-13 05:19
ابني ١٤ سنه، عنده عنصريه شديده يفرق بين الناس، معاند، سليط اللسان حتى مع والدته وعندما اقول له عيب يقول امزح معك، يقول لماذا ادرس واتعب وفي النهايه سوف نموت ونندفن، ليس له اماني ولا طموح ولا هدف، متاثر بوالده كثيرا بنفس الصفات التي ذكرتها، حتى الصلاة بصعوبه يلبي، ًبدا يكذب في امور تافهه، يشك بكل من حوله، اطباعه غريبه ، اريد حلا ساعدوني.
--------------------
الإدارة:
في مرحلة المراهقة، وخصوصا بدايتها، يحدث للمراهق تغيرات ذهنية، فتضعف عنده ملكة الحكم والاهتمام بجدوى الأشياء. فربما نشرح له أهمية سلوك معين وجدوى الالتزام به، أو أهمية ترك سلوك آخر، ويكون الأمر واضحا تماما، ولكن نجد أنه لا يلتزم به وكأن المسألة لديه مجرد عناد.
هذه النزعة تخف مع مرور الوقت ويعود غالبا المراهق لسلوكه العقلاني المتزن لاحقا.
هذا بالطبع لا يعني أن نتوقف عن إقناعه ومحاولة ثنيه عن السلوك غير السوي، وإذا أمكن أن نقوم بالربت عليه، وإن كان لديه مقاومة للربت فنبدأ بالربت على هذه المقاومة.
إنما لا أرى ما يدعو للقلق الشديد والحكم النهائي على سلوكه في هذه المرحلة، فهي مرحلة غير متزنة في حياتنا.
ولا ننسى أهمية الدعاء له في صلواتنا.
#18 فاطمه 2014-01-01 18:44
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... أختي الصغيره أميره عمرها 9 سنوات ونحن كلنا فوق سن 17 وهناك مشاكل عائليه كثيره وحقد خاصة مع امي وابنائها فنحن دائما شبه منبوذين من الاسره ودائما الاطفال لا يلعبون معها كثيرا هي لديها عدم ثقه بالنفس تخاف التحدث أمام جماعه من الناس أو الاذاعه المدرسيه وتخاف من ان تبقى في الغرفه بمفردها ولا تعتمد على نفسها في أي شيء..هل هناك علاج لها عن طريق الربت؟
-----------------------
الإدارة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بالطبع لها علاج بالحرية النفسية، وإن كان العلاج مع الأطفال أصعب لأن ذهن الطفل لا يمكنه التركيز على المشكلة بصورة جيدة أثناء الربت.
حاولي التطبيق عليها من ناحية تعزيز الثقة بالنفس، وأنها مهمة، وأن الناس يحتاجونها ويحبونها، وكذلك التطبيق على مشكلة الخوف لديها، والشعور بأنها منبوذة، وأيضا على مسامحة من أخطأ بحقها فلا تحمل حقد في نفسها لأنه يضر بها. (طريقة التطبيق موضحة في رابط "طريقة التطبيق" على اليمين).
#17 للمعالي 2013-09-22 02:50
السلام عليكم ورحمة الله
عندي بنت اخوي عمرها ٦ سنوات جاها سكر قبل ٦ شهور في البدايه كان يهبط ويرتفع بشكل غريب بعد شهر استقرت حالتها ولكن لازم تاخذ ابرتين في اليوم. ابره٦ الصباح وابره ٦ المساء. وصار لازم ننتبه لأكلها للحلويات والتمر ونقيس لها بإستمرار والله المستعان
سؤالي؟؟
كيف ممكن اطبق الحريه النفسيه عليها؟
وماهي الخطوات اللي اتبعها؟
وماهي العبارات التي اكررها عليها ؟
وهل اردد انا العبارات وهي ترددها خلفي. او كيف؟
------------------------
الإدارة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الفحص الطبي لابد منه.. لكن إن كان السبب نفسيا كأن تكون تعرضت لموقف مؤذ فأعتقد أن الربت قد ينهي المشكلة.
حاولي استكشاف إن كان هناك موقف أو ظرف معين حصل لها قبل بداية الإصابة.. وقومي بالربت عليها بعبارات إيجابية للتثبيت ولا تستخدمي عبارات سلبية، لأن الطفل في هذا العمر يتقبل الإيحاء.
بالنسبة للتطبيق فإن كان يمكنها محاكاتك في الربت والعبارات فهذا جيد وإلا تقومين أنت بالربت عليها وهي تردد وراءك.
أما العبارات فهي حسب الموقف الذي تعرضت له، فإن كان لديها شعور بالخوف من شيء أو الانزعاج من ظرف أو موقف فيمكنك ترديد عبارة إيجابية تناقض ذلك الخوف أو الشعور السلبي، كأن تقولي مثلا: أنا بطلة، أنا ما أخاف من كذا، أنا أحب كذا.. الخ.
ومن أهم العبارات التي تستخدم في هذه الحالات كما هو مشهور عند المعالجين هو التعبير عن حب العضو المصاب ومسامحته.. وإن بدا ذلك مضحكا وغريبا فلا بأس. فتشرحين لها عن البنكرياس وأنه يفرز الإنسولين ولكنه لا يعمل الآن جيدا، ثم تختارين عبارات مناسبة مثل: أنا أحب بنكرياسي وأسامحه وأريد أن يعمل بشكل صحيح ويفرز الأنسولين.. وهكذا.
#16 ام سلطان 2013-07-23 08:31
السلام عليكم...اخي متزوج ويعاني من عصبية شديدة جدا لدرجة اني اخاف انه يؤذي اولاده دون ان يحس وقت العصبية...هل تنفع معاه الحرية النفسية للتخلص من عصبيته الغير طبيعية...وسوالي الثاني اختي من عدة سنوات اصابها نوع من الجفاف في يديها كانه اكزيما ومش قادرين يحددون الاطباء ايش هو بالضبط وجربت كل انواع الادوية بدون فايدة كيف ممكن تتخلص من هالشي بالحرية النفسية وجزاكم اللـه خير...
------------------------------
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الذي يظهر لي هو أن العصبية والتوتر تأتي نتيجة مشاعر أخرى كالقلق، والقلق هو في أصله نوع من المخاوف المستقبلية، فأعتقد أن التخلص من هذه المخاوف وهذا القلق ربما يخفف كثيرا من حالة التوتر والعصبية. أنصح باستخدام الفقرة رقم 3 من موضوع "طريقة التطبيق".
وأما الجفاف فربما كان يعود لمشاعر فقد والله أعلم. ولكن الفيصل هو التطبيق عليه، وغالبا مثل هذه الأمراض تحتاج للربت يوميا مرة أو أكثر لأيام قد تصل إلى ثلاثة أسابيع.
وأرجو مراجعة الفقرة 7 من نفس الموضوع "طريقة التطبيق".
#15 هنو 2013-05-25 15:26
الله يجزاك خير و استفدت من تجارب الاخرين
#14 matheeee 2013-04-25 17:41
""ابني عمره ١٣ يخاف ان ينام في غرفته لوحده""
هذه كانت مشكلتي مع ولدي بعد أخذي الطريقه من المسؤول عن الموقع جزاه الله ألف خير من أول مره بعد تطبيق تقنية EFTاستطاع ولدي ان ينام في غرفته ونوم عميق ولله الحمد وبعد سؤالي لابني عن سبب الخوف الحقيقي اخبرني انه يخاف من الاصوات اثناء نومه وطبقة التقنيه على ثلاث جولات ١ كانت عبارات تصف خوفه والجوله٢ عبارات معززه والجوله ٣ عباره بالرغم من أني أشعر بالخوف من الاصوات لكنني أتقبل نفسي وبعمق وكانت النتيجه عظيمه وفي نفس الليله نام بدون ان يستيقض ممتنه لموقع الحريه النفسيه لاني لولا هذا الموقع ما كنت استطيع تطبيق هذه التقنيه بشكل دقيق ومن ثم الحصول على هذه النتيجه ممتنه لكم ممتنه لتعرفي على تقنيه EFT
#13 matheeee 2013-04-21 01:44
ابني عمره ١٣ يخاف ان ينام في غرفته لوحده
هل ممكن تطبيق eft وماهي العبارات التي يجب ان يقولها ؟؟
---------------------------
الإدارة:
يجب أن تكون الخطوة الأولى هي معرفة سبب الخوف على وجه التحديد؛ قد يكون الخوف من الظلام أو من الكوابيس او الحشرات، أو يكون سببه الخوف من الجن والأشباح إن كان يسمع كلاما من أفراد الأسرة حول ذلك أو يشاهد بعض أفلام الرعب.
عندما تحدد كل هذه الأشياء التي يخافها يتم تحديد درجة الخوف من كل واحد منها، ثم الربت عليها واحدة فواحدة أثناء ترديده عبارات تصف خوفه من تلك الأشياء، أو يترك له العنان يعبر عن مخاوفه منها ويتم الربت عليه أثناء حديثه عنها.
ثم الربت عليه مع عبارات معززة، مثل: أنا لا أخاف من كذا.. الشيء الفلاني لا يخيفني.. الشيء الفلاني لديه أسرة وأبناء ويخاف على أبنائه.. الشيء الفلاني يخاف مني.. وهكذا.
واختيار العبارات مجاله مفتوح، وأهم ما فيه هو دقة التوصيف لتلك المخاوف مع الربت، ثم تعزيز الجانب الإيجابي.
بعد ذلك يتم القياس للتحقق من انخفاض المخاوف، ثم يكرر الربت على نفس العبارات أو عبارات جديدة، ثم القياس، وتستمر هذه العملية حتى تصل المخاوف إلى الصفر أو قريب منه.
#12 أم نور 2013-04-17 21:50
السلام عليكم
أبنتي عمرها 5 سنوات ونصف انها فتاة ذكية واجتماعية جدا وودودة ولكن قبل اسبوع أو اكثر بدأت تخاف وتتردد للخروج من البيت رغم اتنها كانت دائما تخرج مع ابيها لشراء بعض الحاجيات لها ولأختها الان ترفض الخروج الا وأنا معها عندما اسألها تقول اخاف ان اصطدم بالناس او الاشياء لا اعرف من اين جائ هذا الخوف .. لهذا احببت ان اطبق عليها تقنية الeft هل تنفع معها ؟؟ وهي بطبيعتها طفلة حساسة جدا وتتأثر بالكلام الذي يقال لها خاصة اذا كان الكلام هو تأنيب لعمل تفعله
ولكم جزيل الشكر.
--------------------
الإدارة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أرى أن تطبقي معها الحرية النفسية بأن تقومي بالربت وهي تحاكيك وتردد وراءك، ولكن يكون الربت فقط لتعزيز الجوانب التي تتعلق بالثقة بالنفس وحب الناس ومسامحتهم.
أعني العبارات المعروفة التي ترفع معنويات الأطفال وتعزز ثقتهم بأنفسهم مثل:
- أنا شاطرة
- أنا بطلة
- أنا ممتازة
- أنا ما أخاف من الناس
- أنا أحب كل الناس
- أنا أسامح كل الناس
- الناس كلهم يحبوني

وما إلى ذلك من العبارات التي تساعد على بناء الثقة في نفسها.
ومن المناسب أن تكافئيها بعد كل جلسة ربت، لأنها قد ترى أن جلسات الربت عبث غير مفيد فتمل منها.
#11 ام زياد 2013-04-11 15:46
اابنتي عمرها ست سنوات ولديها صمت اختياري في المنزل ومع بعض اﻻقارب تتحدث وخارج العايله ﻻ تتكلم ابدأ وكانت في التمهيدي واﻻن في المدرسه ولم تتكلم مع انها ذكيه ومتازه في دروسها وصلتها دكتور نفسي لم يعطيها عﻻج سوي جلسات ولكن لم تستجيب ولم تتحسن علمنا انها لم تتحدث اﻻ في سن الرابعه ولديها ثقل في نطق بعض الحروف.
---------------------
الإدارة: أرى أن تحاولي بشتى الوسائل الحديث معها لاكتشاف أية مشاعر سلبية لديها قد تكون سببا في هذا الصمت. قد تكون صعوبات النطق هي السبب، وربما تعرضت لمواقف سخرية من زميلاتها في المدرسة أو من أي شخص آخر.
حاولي استخلاص بعض المعلومات منها بطريقتك الخاصة وإذا وجدت أن الأسباب هي ردة فعل نفسي لبعض المواقف فيمكنك حينها الربت على تلك المشاعر وتلك المواقف، وفي نفس الوقت اربتي عليها بعبارات تثبيت إيجابية حول محبتها للناس وثقتها بنفسها وأنها بطلة وشاطرة ..الخ.
#10 انا 2013-04-01 14:16
اعاني من ضغوط نفسية في البيت وكره وحقد وكل شيء سيء هل ينفع معي علاج الربت وكيف عمري 26 ولا يعاملونني بطيبة ابدا.
---------------------
الإدارة: ينفع بإذن الله.
فضلا راسلني من خلال صفحة الاتصال في الأعلى.
#9 جوري 2013-04-01 14:10
لا اعرف طريقة الربت ابد وما هو الربت عندي بنت بطيئة جدا في كل شي عمرها فوق الست سنين
-----------------------
الإدارة: الربت هو طرق خفيف برؤوس الأصابع على نقاط محددة. يمكنك مراجعة (طريقة التطبيق) على اليسار وكذلك مقاطع الفيديو لمشاهدة طريقة الربت.
بالنسبة لبنتك فالذي أراه هو أن يتم تشخيص حالتها على يد مختص أو مختصة في هذا المجال قبل الاجتهاد في البحث عن العلاج.
#8 أم محمد 2013-03-25 13:10
ابنتي عمرها11سنة غير قادرة على التفاعل مع المجتمع يعني مشاكلها كثيرة مع زميلاتها في الفصل مع أخوها في البيت ليس لديها صديقات خايفة عليها تزيد الحالة وتتطور أكثر أحس انها ماتحب أحد مرات تكون حنونة وتساعد وتعمل لأخوها أي شي يبغا ومرات تتحول لوحدة عصبية ما تحب أحد وماهي الكلمات المناسبة في هذه الحالة مع التربيت.
-------------------
الإدارة: حاولي أن تقنعيها بالربت عن طريق إغرائها بمكافأة مثلا، ثم قومي بالربت عليها بنفسك أو وجهيها لمحاكاتك أثناء الربت على نفسك وترديد العبارات وراءك.
ومن المهم أن لا تشعريها بأن لديها مشكلة وأنها غير سوية.. ونحن أحيانا نحكم على الأطفال من خلال أمزجتنا التي تعكرت بسبب تصرفاتهم..
أما العبارات فركزي على عبارات إيجابية مثل:
أنا أحب الناس كلهم
أنا أحب أخواني
أنا مؤدبة
أنا ما أسوي مشاكل
أنا شاطرة
وهكذا..
وإذا لم يتحقق تحسن واضح يمكنك استخدام عبارات للربت على مشاعرها السلبية مثل:
أحس اني ما أحب أخوي
أحس اني أغار من اخوي
الخ..
#7 هنادي .. 2013-01-08 02:41
السلام عليكم .. هل استطيع استخدامها مع اطفلة لا تستطيع تعلم القراءة ومستواها جدا ضعيف بالمقارنة مع اقرانها .. واذا نعم .. كيف يكون ذالك وماهي العبارات اللتي قد استخدمهاا معها بالشكل الصحيح . . لك جزيل شكري ..
-------------------------
الإدارة:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
هناك حالات رصدت لعلاج ضعف التعليم عند الصغار وخصوصا الإعاقات المختلفة ومنها الإعاقة البصرية، وهذه الإعاقات التي أذكرها هي فقط التي منشؤها نفسي وليس عضويا.
لا أستطيع أن أفتيك في مدى الفائدة لهذه الطفلة لكني أؤكد لك أن الربت قد يفيدها ولكنه لن يضرها، والعبارات التي أرى أن تقوم بتكرارها هي تلك العبارات الإيجابية مثل: أنا بطلة، أنا أستطيع القراءة، أنا ممتازة، أنا ناجحة، أنا متفوقة وهكذا..
#6 أبو عساف 2013-01-01 18:22
اشكر لكم تجاوبكم و دمتم بخير

طفلي في الثالثة من عمرة و يعاني من إمساك شديد في البطن منذ اكثر من سنتين و لم يتجاوب بشكل جيد مع الطب الشعبي و الحديث و دائماً تتكرر الحاله باستمرار طوال اليوم قد لايفصل بينها ربع ساعه و عندها يتوقف عن اي نشاط و يبدأ بالتلوي و الالم من الامساك..و ايضاً تتكرر و هو نائم..
سؤالي ماهي عبارات الربت المناسبه لاستخدامها و دمتم بخير.
----------------------
الإدارة:
يبدو أن الوقت مبكر في هذا العمر لعلاج إمساكه بالربت.. ولهذا فأرى اللجوء إلى طبيب باطنة حاذق يستطيع أن يحدد الملينات والنظام الغذائي المناسبين له. ويجب التأكد أيضا من تشخيصه عضويا، فقد يكون لديه كسل في الأمعاء أو مشاكل عضوية يعرفها الأطباء جيدا.
أما إن كان سبب الإمساك نفسي (وإن كنت أشك في ذلك في مثل هذه السن المبكرة) فيمكن علاجه بالحرية النفسية بعد أن يتقدم بالسن بعض الشيء.
#5 نورة تمر سكري 2012-12-03 07:31
رائع.
ماذا عن الاولاد بسن ١٠-١٢ سنه. ومشاعر كراهية المدرسة والتذمر منها
------------------------
الإدارة:
يتم التطبيق معهم وهم يربتون ويرددون معك عبارات مثل: أنا أكره المدرسة، أنا أحب المدرسة. يكررونها مرارا. الأولى ليتخلصوا من مشاعر الكراهية للمدرسة والثانية لتثبيت مشاعر حب المدرسة.
إن أردت الذهاب أبعد من ذلك، وهذا أكثر فعالية، فيمكنك الاستفسار منهم عن سبب كراهيتهم للمدرسة، والربت عليها، مثلا كرههم للمدرس الفلاني، خوفهم من المدرسين، خوفهم من الرسوب..الخ.
#4 أماني 2012-07-26 01:02
ماهو الفقد ياليت توضحون وجزاكم الله خير الجزاء
---------------------------
الإدارة: مشاعر الفقد يُقصد بها المشاعر السلبية الناتجة من فقد شخص عزيز أو أشخاص، سواء كان ذلك بالوفاة أو بالابتعاد. وهي غالبا مشاعر حزن وقد يخالطها مشاعر غضب أو حنق أو خوف أو نقص في الثقة بالنفس، وذلك حسب الموقف والعلاقة مع الشخص المفقود.
#3 أنا 2012-07-25 23:58
((قصة التغلب على الاكزيما)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم احكي لكم قصة نجاح جديدة مع الحرية النفسية وتم التغلب فيها على اكزيماظهرت في وجه بنتي .
قبل حوالي عام من الآن ظهرت بثور صغيرة حول الانف وكأنها اعراض زكام ولكن استمرت هذه البثور بالظهور والمكان صار احمر غامق وبدون ألم الى ان اشتدت الاعراض واصبحت هذه البثور تضايق بنتي وتشد عليها المكان وتتجرح وتتشعر فييها بالحكة .. شخصها الطبيب انها اكزيما واعطاها كورتيزون استخدمته مرة واحدة فقط لاغير .
ذلك اليوم سألت حساب (الحرية النفسية) في تويتر عن الربت على الاكزيما,,وكنت انوي الربت عليها مباشرة,, الأ انه جزاه الله عني وعن عائلتي والمسلمين كل خير فقال أن الاكزيما تعبر في احيان عن الفقد,, فربتت على الفقد مبدأيا ثم استمر الربت على الاكزيما ثم بعدها اصبحت تردد في جملة الربت انها جميلة ورائعة
وهاأنا اكتب لكم اليوم بعد ثلاثة اشهر لأقول لكم والله ان الاكزيما لم يعد لها وجود ومكان الاكزيما سليم ولله الحمد ولكن مازال كريم الكورتيزون في الثلاجة ولازم ارميه ههههههه :lol:
اسأل الله في هذه الليلة المباركة ان توفق صاحب معرف الحرية النفسية وأن تسخر له من يساعده وأن يفتح له ابواب الرزق الطيب الحلال المبارك

لولا الله ثم هو ماعرفت اساس الاكزيما ولكان اضعت الوقت في الربت على الاعراض دون الأصل .
#2 ابواحمد وإياد 2012-07-17 12:23
الله يوفقك دنيا واخرة
احس انه ماعاد به الالم بالظهر
#1 انا 2012-05-25 22:39
رائع جدًا

جديد الموقع